الرئيسية / كمبيوتر / ماذا تفعل شاشات الهواتف والكمبيوتر في عيون أطفالنا؟

ماذا تفعل شاشات الهواتف والكمبيوتر في عيون أطفالنا؟

 

الأطفال وأجهزة الكمبيوتر، تقريبًا لا يمكن فصلهما هذه الأيام. العديد من الأطفال في سن الدراسة، وحتى الأطفال في سن ما قبل المدرسة، يقضون ساعات أمام الكمبيوتر كل يوم، لذلك يجب أن تفكر في التأثيرات التي قد تحدثها أجهزة الكمبيوتر على عيون أطفالك ورؤيتهم.
هل استخدام الكمبيوتر سيئ لعيني الطفل؟
هل يساعد أو يضر بالأداء المدرسي؟
هل يجب على الأطفال ارتداء نظارات الكمبيوتر في المدرسة؟
هذه الأسئلة وغيرها حول الأطفال وأجهزة الكمبيوتر شائعة هذه الايام، وسنحاول الإجابة عليها هنا.
تشير الأبحاث الحديثة إلى أن استخدام الكمبيوتر بين الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة قد يحسن في الواقع استعدادهم للمدرسة والإنجاز الأكاديمي.
مخاطر الكمبيوتر على الأطفال
لأن الكثير من أي شيء يمكن أن يكون مشكلة، فالأطفال الذين يقضون ساعات طويلة أمام الكمبيوتر لديهم مخاطر أكبر من البالغين للوقوع في مشاكل بيئة العمل الحاسوبية وأضرار الرؤية الناتجة عن الكمبيوتر. بيئة العمل الحاسوبية، هي دراسة كفاءة الناس في بيئات العمل أمام الكمبيوتر. ترتبط المشكلات المرتبطة ببيئة العمل الحاسوبية ارتباطًا وثيقًا بأضرار الرؤية الناتجة عن الكمبيوتر، والتي يمكن أن تؤثر على الأطفال وكذلك البالغين.
هناك مشكلة أخرى محتملة تتمثل في زيادة زمن المكوث أمام شاشات الأجهزة (أجهزة الكمبيوتر والقارئات الإلكترونية وألعاب الفيديو والهواتف الذكية)، وتأثير ذلك على عيون الأطفال. هذا التأثير يتمثل في التعرض المفرط للضوء الأزرق الضار. جميع الأجهزة الرقمية ذات شاشات العرض تنبعث منها كميات كبيرة من الضوء الأزرق (يطلق عليه أيضا “الضوء المرئي عالي الطاقة”) الذي قد يزيد من خطر إصابة الطفل بالضمور البقعي للشبكية لاحقا في الحياة.
على الرغم من أن الشمس تصدر المزيد من الضوء عالي الطاقة بكمية أكبر من أجهزة الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة الرقمية، إلا أن تعرض الطفل الإضافي لهذا الضوء، والذي يتلقاه من هذه الأجهزة، ومدى قرب هذه الشاشات الإلكترونية من عينيه لساعات كل يوم يجعلنا قلقين بشأن الأضرار المحتملة على العين مع مرور الوقت.
ويعتقد العديد من الأطباء الذين يتخصصون في رؤية الأطفال أن الاستخدام المتواصل للحاسوب بين الأطفال يعرضهم لخطر قصر النظر التدريجي.
لهذه الأسباب، من المستحسن إرشاد أطفالك عندما يتعلق الأمر بالوقت الذي يقضونه أمام جهاز الكمبيوتر.

كيف تقلل من مخاطر إصابة طفلك بمشاكل الرؤية المتعلقة بالكمبيوتر
لتقليل خطر إصابة الطفل بأضرار الرؤية الناتجة عن الكمبيوتر، تأكد من أنه يجلس بشكل مريح ولديه وضع مثالي عند العمل على الكمبيوتر. خصائص هذا الوضع تشمل: الرأس متوازن على الرقبة، لا يميل للخلف أو للأمام. يجب وضع شاشة الكمبيوتر حوالي 15 درجة تحت مستوى العين.
ظهر مستقيم وكتف إلى الخلف ولكن في استرخاء. تجنب الانزلاق إلى الأمام على لوحة المفاتيح.
الذراع قريبة من الجسم ومرتخية، غير مائلة إلى الأمام. الساعد مسطحة على المكتب، مع الكوع في تشكيل ما لا يقل عن زاوية 90 درجة. الكف تقترب من مستوى الساعد، مع انحناء المعصم قليلاً. الأقدام مسطحة على الأرض أو مسند للقدمين، مع تكوين الركبتين بزاوية 90 درجة على الأقل.
كما يوصي العديد من الخبراء بالابتعاد عن الكمبيوتر كل 20 إلى 30 دقيقة للوقوف والتمدد. هذا يساعد على تخفيف توتر العضلات التي يمكن أن تسهم في مشاكل الرؤية المتعلقة بالكمبيوتر.

الحد من مخاطر التعرض للضوء الأزرق
لن تختفي أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الرقمية الأخرى، ومن غير المحتمل أن يستخدم طفلك أجهزته الإلكترونية أقل في المستقبل. إذا كان طفلك بالفعل يرتدي نظارة طبية، فإن أفضل طريقة للحد من التعرض للضوء الأزرق عند استخدام الأجهزة الإلكترونية هو شراء عدسات النظارات التي يتم معالجتها بطبقة طلاء مضاد للانعكاس لمنع الأشعة الضارة.
أيضا، طريقة أخرى لحماية عيون طفلك من الأشعة فوق البنفسجية والأشعة فوق البنفسجية المرتفعة، وهي شراء النظارات باستخدام عدسات فوتوكرومية. هذه العدسات تكون شفافة في الداخل وتغمق بسرعة في ضوء الشمس، مما يوفر حماية مدمجة من الأشعة فوق البنفسجية والضوء الأزرق.

تقليل خطر قصر النظر المرتبط باستخدام الحاسوب
على الرغم من أن الوراثة تلعب دوراً هاماً في تطور قصر النظر في مرحلة الطفولة، إلا أن بعض الأبحاث تشير إلى أن إجهاد العين، وتحديدًا إجهاد العين المرتبط بالكمبيوتر، قد يكون أحد أسباب قصر النظر أيضا.
لرؤية واضحة عن قرب، يجب على العين بذل جهد أكبر للتركيز. يذكر بعض الباحثين أن التعب الناجم عن التركيز المفرط يمكن أن يؤدي إلى تغيرات في العين تسبب قصر النظر. ويتفق الخبراء على أن التركيز على الصور على شاشة الكمبيوتر يسبب إرهاقا أكبر للعين من قراءة الطباعة العادية في كتاب أو مجلة.
للحد من مخاطر التركيز والإجهاد الذي يمكن أن يسبب قصر النظر بين الأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت على جهاز الكمبيوتر، يوصي العديد من أطباء العيون بقطع متكرر للعمل على الكمبيوتر. يسمي البعض هذه القاعدة “20-20-10″، كل 20 دقيقة يجب أن يبعد طفلك عينيه عن الكمبيوتر وينظر إلى كائن على بعد 6 أمتار على الأقل لمدة 10 ثوان على الأقل.
هذا التمرين البسيط يريح العضلات البؤرية داخل العين، وقد يساعد في تقليل إجهاد العين الذي يمكن أن يسبب قصر النظر التدريجي. كما يوصي بعض أطباء العيون بنظارات الكمبيوتر الخاصة للمساعدة في تخفيف إجهاد العين.

نصائح لضبط استخدام الحاسوب من قبل الأطفال الصغار
الجمعية الوطنية لتعليم الأطفال الصغار، هي منظمة تضع معايير التميز للبرامج المصممة للأطفال من الولادة حتى سن الثامنة. وتعتمد المنظمة في وضع هذه المعايير على الأبحاث الحالية في مجال نماء الطفل وعلى الآراء المهنية للمتخصصين في شئون الطفولة المبكرة.
أصدرت الجمعية التوصيات المحددة التالية فيما يتعلق باستخدام الكمبيوتر من قبل الأطفال الصغار. بالإضافة إلى مساعدة طفلك في الحصول على أفضل تجربة تعليمية عند العمل على جهاز كمبيوتر، قد تقلل هذه الاستراتيجيات أيضًا من خطر إصابة الطفل الصغير بإجهاد العين المرتبط بالكمبيوتر.
يجب أن تكمل أجهزة الكمبيوتر، لا أن تحل محل، الأنشطة التعليمية مثل الفن والكتب والموسيقى والاستكشاف في الهواء الطلق واللعب الدرامي والتواصل الاجتماعي مع الأطفال الآخرين.
يجب على الآباء توجيه استخدام الأطفال لأجهزة الكمبيوتر. كن على استعداد لمساعدة طفلك، والإجابة على الأسئلة والتفاعل معه أثناء عمله على الكمبيوتر.
خذ الوقت الكافي لمراقبة طفلك على الكمبيوتر والمشاركة في أنشطة الكمبيوتر معه. يمكن لهذه المشاركة أن تدفع الأطفال الذين يعملون في الكمبيوتر أن يكشفوا الكثير عن طريقة تفكيرهم وحل المشاكل.
شجع طفلك على العمل مع أحد الأصدقاء على الكمبيوتر كلما كان ذلك ممكنًا. إن استخدام أجهزة الكمبيوتر مع الآخرين يشجع على المهارات الاجتماعية الهامة، مثل إدارة الحوار والتعاون، ويساعد على بناء قدرة طفلك على التحدث والاستماع.
تعرف على المزيد حول برامج الأطفال الصغار، واستعرض بعناية البرنامج الذي يستخدمه طفلك. في حين تتوفر العديد من المنتجات عالية الجودة، فإن بعض البرامج غير مناسبة للأطفال الصغار لأنها صعبة الاستخدام، أو تبرز مواضيع عنيفة أو لا تعزز اللغة أو التعلم.

إعداد طفلك لاستخدام أجهزة الكمبيوتر في المدرسة
للتأكد من استعداد أطفالك لاستخدام الكمبيوتر في المدرسة، قم بإجراء فحص شامل للعين قبل بداية كل عام دراسي. يجب أن يتضمن هذا الفحص اختبارات لتقييم مهارات الرؤية القريبة لاستخدام الكمبيوتر والقراءة بالإضافة إلى اختبار حدة البصر.
أخبر طبيب العيون إذا كان طفلك قد أظهر أي علامات على مشاكل في العين أو الرؤية، مثل التحديق، وحكة العين المتكررة، واحمرار العين، وميلان الرأس، وغيرها من المواقف غير العادية، أو إذا كان يشتكي من عدم وضوح الرؤية أو إرهاق العين عند القراءة أو باستخدام جهاز كمبيوتر. تجنب استعمال الكمبيوتر من قبل الطفل قد يشير أيضًا إلى مشاكل في الرؤية.
تعد أجهزة الكمبيوتر جزءًا هامًا (لا يمكن تجنبه فعليًا) من حياة طفلك وتعليمه. يمكن للفحص الشامل للعين كل عام خلال سنوات الدراسة أن يساعده على أن يكون مرتاحاً قدر الإمكان وأن يقوم بأفضل أداء أثناء العمل على الكمبيوتر.

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com